أمراض القلب التاجية

تعتبر أمراض القلب التاجية، والمعروفة أيضا باسم مرض الشريان التاجي، واحدة من الأسباب الرئيسية للوفاة في المملكة المتحدة، وجميع أنحاء العالم. فهي نتيجة لتراكم المواد الدهنية داخل الشرايين التاجية، مما يتسبب في انسداد الشرايين وتصبح ضيقة وصلبة. وهذا يحد من تدفق الدم إلى القلب، وإمداد الأوكسجين والمواد المغذية، وهذا له تأثير مباشر على وظائف القلب.

الأسباب

وتحدث أمراض القلب التاجية نتيجة لتراكم الترسبات الدهنية في الشرايين التاجية – الشرايين حول القلب. وتسمى هذه العملية بـ: ” تصلب الشرايين”.

يمكن لعوامل نمط الحياة التالية أن تسبب تطور تصلب الشرايين:

  • التدخين
  • ارتفاع نسبة الكولسترول و/ أو ارتفاع ضغط الدم
  • البدانة
  • مرض السكري
  • التاريخ العائلي من أمراض الشرايين التاجية

الأعراض

الأعراض الرئيسية لمرض الشريان التاجي والذبحة الصدرية، وهي حالة ينتج عنها الشعور بالألم أو عدم الراحة أو الضيق أو الضغط على الجزء الأمامي من الصدر.

وتشمل الأعراض الأخرى: ضيق في التنفس أو خفقان القلب أو سرعة ضربات القلب أو الغثيان أو التعرق أو الدوار.

يمكن أن يؤدي مرض الشريان التاجي غير المعالج إلى السكتة الدماغية أو النوبات القلبية أو قصور القلب. ولذلك فمن المهم توخي الحذر من الأعراض المذكورة أعلاه وطلب المشورة من أخصائي صحي لضمان حصولك على العلاج المناسب.

التشخيص

إذا اشتبهت أنت أو طبيبك الممارس في أن يكون هناك خطر وجود مرض القلب التاجي CHD، فمن المستحسن أن تخضع لتقييم المخاطر الأولي. وهذا ينطوي على تقييم أسلوب حياتك والتاريخ الطبي وتاريخ العائلة واختبار ضغط الدم وفحص الدم لتقييم مستويات الكولسترول في الدم. من أجل تأكيد تشخيص أمراض الشرايين التاجية، قد يتم تحويلك إلى أخصائي لإجراء المزيد من الفحوص.

ويمكن أن تشمل هذه:

  • اختبارات الدم
  • صور أشعة
  • مخطط كهربائي للقلب (ECG)
  • تصوير الأوعية التاجية
  • أشعة التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)
  • أشعة التصوير المقطعي المحوسب (CT)
  • اختبارات النويدات المشعة

العلاج

من خلال العلاج الصحيح، يمكن معالجة أعراض مرض الشريان التاجي وتحسين وظيفة القلب. عادة ما ينطوي العلاج على مزيج من تغيير نمط الحياة والدواء، على الرغم من أن الجراحة في بعض الاحيان قد تكون مطلوبة في الحالات الخطيرة أو عند عدم نجاح النهجين الأولين.

  • تغيير نمط الحياة – يمكن أن يساعد تناول الطعام الصحي وممارسة الرياضة والإقلاع عن التدخين (إذا كنت مدخنا) على الحد من أعراض أمراض القلب و تقليل تراكم الترسبات الدهنية في الشرايين.
  • الدواء – هناك مجموعة من الأدوية يمكن استخدامها للحد مباشرة من ضغط الدم أو توسيع الشرايين.
  • الجراحة – يمكن تنفيذ الإجراءات التالية لتوسيع أو فتح الشرايين التاجية: رأب الأوعية التاجيةوطعم مجازة الشريان التاجي وزرع القلب.