الاختبار التشخيصي للخواص الكهربائية للقلب لاضطراب ضربات القلب

تستخدم الدراسات الكهربية لاختبار وعلاج اضطراب ضربات القلب )عدم انتظام ضربات القلب). عن طريق تسجيل ودراسة النشاط الكهربائي للقلب، نتمكن من تحديد السبب والاختبار الذي قد يكون العلاج فيه أكثر فعالية.

ماذا تتضمن دراسة الاختبار التشخيصي للخواص الكهربائية للقلب؟

سيوضع عدد من الأنابيب الرقيقة الصغيرة (تسمى القسطرة( في الوريد (عادة عن طريق الفخذ) وتُوجه إلى القلب عن طريق جهاز التنظير. سوف يستخدم طبيبك منظم ضربات القلب لإرسال نبضات كهربائية إلى القلب عن طريق كل قسطرة. الهدف هو جعل ضربات القلب متسارعة، والكشف عن أي منطقة من القلب تسبب اضطراب ضربات القلب. يتم إعطاء الأدوية بواسطة الحقن الوريدية لمعرفة أيهم أكثر فعالية في علاج عدم انتظام ضربات القلب. إذا لزم الأمر، سيقوم الطبيب بإجراء استئصال القسطرة لعلاج هذه المشكلة عن طريق تدمير أجزاء من القلب التي قد تسبب ذلك.

الإفاقة

عادة ما يستغرق الاختبار 2-4 ساعات، ولكن قد يطول إذا كان استئصال القسطرة مطلوب. قد تشعر بالدوار أثناء الإجراء إذا واجهت خفقان القلب. قد تشعر أيضا بالتعب بعد ذلك، ولكن هذا يجب أن يختفي في غضون بضعة أيام.

المخاطر

كما هو الحال مع أي عملية وإجراء، هناك درجة صغيرة من المخاطر. قد يتسبب النزيف موضع القسطرة في حدوث ورم دموي (مجموعة من الدم تحت الجلد)، ولكن هذا يجب مسحه في غضون بضعة أيام. هناك أيضا نسبة خطورة صغيرة من الأضرار للممرات الكهربائية للقلب، مما يؤدى إلى الحاجة إلى جهاز تنظيم ضربات القلب لتركيبها.

نظرة عامة على العلاج

تشخيص وعلاج الأنشطة الكهربائية للقلب.

الاستشاريون المرتبطون بالعلاج

Dr Jonathan Clague

Dr Sabine Ernst

Dr John Foran

Dr Wajid Hussain

Dr Julian Jarman

Dr David Jones

Dr Vias Markides

Dr Tushar Salukhe

Dr Tom Wong